التسميات

الثلاثاء، 31 كانون الثاني، 2012

النجار الهرم

نجار مسن يدعى العم إبراهيم
كان يقطع الاخشاب بجانب شاطئ النيل
وبينما هو منهمك بالعمل سقط منشاره فى النهر
فجلس يبكى على ضياعه
وكانت هناك جنية تراقبه فحضرت إليه
وسألته لماذا تبكي يا رجل؟؟
فقال سقط منشاري في النهر وهو باب رزقي الوحيد فغطست وخرجت بمنشار من ذهب وسألته أهذا هو؟ فقال لا
فغطست مره أخرى وخرجت بمنشار من فضة
وسألته أهذا هو؟ فقال لا ثم غطست مرة ثالثة وخرجت بمنشار من برونز وسألته أهذا هو؟ فقال لا
فغطست مره أخرى وخرجت بمنشاره الحديدي وسألته أهذا هو؟ فقال نعم وقد ارتسمت السعادة عليه لحصوله على منشاره،فقامت الجنية بإهدائه المنشار الذهبي والفضي والبرونزي لأمانته وصدقه ...وذات يوم آخر كان (( عمو إبراهيم )) يتنزه مع زوجته على شاطئ النهر فانزلقت قدماها وسقطت في النهر، فجلس يبكى فحضرت الجنية وسألته ما يبكيك فقال زوجتي سقطت فى النهر
فغطست الجنية وخرجت بهيفاء وهبي
وسألته أهذه هي زوجتك يا رجل ؟فقال نعم هي زوجتي فغضبت الجنية وقالت لما تكذب أيها المخادع فرد الرجل : أنا لم أقصد أن اكذب سيدتي
ولكن خشيت أن أقول لا فتغطسي وتخرجي أليسا وعندما أقول لا إنها ليست زوجتي تغطسي وتخرجين نانسي عجرم وعندما أقول لا إنها ليست زوجتي
تغطسين وتخرجين زوجتي الحقيقية
وستقومين بإهدائي هيفا واليسا ونانسي لصدقي
وأنا رجل عجوز لا أقدر عليهن جميعا
فرضيت بهيفاء وهبي فقط

ليست هناك تعليقات: